مدونة تشكيل مدونة تشكيل
التواصل الأجتماعي

اختبار فيس بوك أدوات جديدة لإزالة المحتوى المسيء للأطفال

تبذل فيس بوك جهوداً كبيرة لإنهاء استغلال الأطفال على منصة التواصل الشهيرة بأدوات جديدة لاكتشاف وإزالة الصور ومقاطع الفيديو المسيئة للأطفال. وتتضمن الميزات رسالة منبثقة تظهر عندما يبحث المستخدمون عن مصطلحات مرتبطة باستغلال الأطفال واقتراحات للمستخدمين لطلب المساعدة لتغيير السلوك، وتهدف أداة أخرى إلى وقف انتشار مثل هذا المحتوى من خلال إعلام المستخدمين بأن محاولة مشاركة محتوى مسيء قد تؤدي إلى تعطيل حساباتهم.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يخضع فيه فيس بوك للتدقيق بسبب السماح بتفشي الاعتداءات الجنسية على الأطفال على المنصة، وقالت الشركة إنها اكتشفت ما لا يقل عن 13 مليون صورة مسيئة من يوليو (تموز) إلى سبتمبر (أيلول) في 2020 وحده.

وقال أنتيجون ديفيس الرئيس العالمي للسلامة في فيس بوك “إن استخدام تطبيقاتنا لإيذاء الأطفال أمر بغيض وغير مقبول، وتركز جهودنا الرائدة في الصناعة لمكافحة استغلال الأطفال ومنع الإساءة إليهم، واكتشاف المحتوى الذي ينتهك سياساتنا والإبلاغ عنه، والعمل مع الخبراء والسلطات للحفاظ على سلامة الأطفال”.

وأضاف ديفيس ” اليوم نعلن عن أدوات جديدة نختبرها لمنع المستخدمين من مشاركة المحتوى الذي يسيء إلى الأطفال، بالإضافة إلى التحسينات الأخيرة التي أجريناها على أدوات الكشف والإبلاغ”.

وأجرت فيس بوك تحليلاً للمحتوى الاستغلالي للأطفال غير القانوني الذي أبلغت به المركز الوطني الأمريكي للأطفال المفقودين في أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) 2020. وقال ديفيس تعليقاً على النتائج “وجدنا أن أكثر من 90% من هذا المحتوى كان مماثلاً أو مشابهًا بصريًا للمحتوى المبلغ عنه سابقًا”.

الأداة الأولى عبارة عن نافذة منبثقة تظهر على الشاشة عندما يبحث الأشخاص عن مصطلحات على فيس بوك وإنستغرام مرتبطة باستغلال الأطفال، وأوضح ديفيس “تعرض النافذة المنبثقة طرقًا للحصول على المساعدة وتبادل المعلومات حول عواقب مشاهدة المحتوى غير القانوني”.

والأداة الثانية هي تنبيه الأمان الذي يُعلم المستخدمين الذين شاركوا محتوى استغلالي للأطفال حول الضرر الذي يمكن أن يسببه، ويحذر من أنه يتعارض مع سياسات فيس بوك وأن هناك عواقب قانونية لمشاركة هذه المواد.

وقامت فيس بوك أيضًا بتحديث سياساتها الخاصة بسلامة الأطفال وتوضيح أنها ستزيل الملفات الشخصية والصفحات والمجموعات وحسابات إنستغرام المخصصة لمشاركة صور بريئة للأطفال مع تسميات توضيحية أو علامات تصنيف أو تعليقات تحتوي على إشارات غير لائقة أو تعليقات على الأطفال الظاهرين في الصور، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مدونة تشكيل مدونة تشكيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى