التواصل الأجتماعي

ازالة فيس بوك 26.9 مليون منشور لخطابات الكراهية خلال الربع الأخير من 2020

قالت شركة فيس بوك إنها اتخذت إجراءات ضد 26.9 مليون منشور من محتوى خطابات الكراهية فى ربع ديسمبر 2020، فيما انخفض انتشار مثل هذا المحتوى على المنصة إلى 7-8 مشاهدات لكل 10000 مشاهدة للمحتوى على مستوى العالم، ويأتى ذلك فى الوقت الذى أثار فيس بوك، الذى لديه 1.84 مليار مستخدم يوميًا على مستوى العالم، انتقادات فى الماضى بسبب تعامله مع خطاب الكراهية على المنصة فى العديد من الدول، بحسب موقع Toi الهندى.

وقال نائب رئيس فيس بوك للنزاهة “جاى روزن”، فى منشور على مدونة: “هذا الربع، انخفض انتشار خطاب الكراهية من 0.10 إلى 0.11 % إلى 0.07-0.08 %، أو 7 إلى 8 مشاهدات لخطاب الكراهية لكل 10000 مشاهدة للمحتوى”، وأضاف أن انتشار المحتوى العنيف والرسومات انخفض أيضًا من 0.07 % إلى 0.05 %، وانخفض محتوى العرى للبالغين من 0.05 و0.06 % إلى 0.03 و0.04 %.

وأوضح روزين أن التحسينات فى معدلات الانتشار ترجع أساسًا إلى التغييرات التى تم إجراؤها لتقليل المحتوى الإشكالى فى موجز الأخبار، حيث يقول :”يتم تصنيف كل مشاركة حسب العمليات التى تأخذ فى الاعتبار مجموعة من إشارات النزاهة، مثل مدى احتمال انتهاك جزء من المحتوى لسياساتنا، بالإضافة إلى الإشارات التى نتلقاها من الأشخاص، مثل الاستبيانات أو الإجراءات التى يتخذونها بشأن منصة مثل الاختباء أو الإبلاغ عن المشاركات “.

وأضاف أن المعدل الاستباقى لفيس بوك – النسبة المئوية للمحتوى الذى تم اتخاذ إجراء قبل الإبلاغ عنه – للتنمر والمضايقة ارتفع من 26 % فى ربع سبتمبر إلى 49 % فى ربع ديسمبر على فيس بوك، و55 % إلى 80 % على انستجرام، وأشار إلى أنه “على فيس بوك فى الربع الرابع، اتخذنا إجراءات بشأن 6.4 مليون قطعة من محتوى الكراهية المنظم، ارتفاعًا من 4 ملايين فى الربع الثالث … 26.9 مليون مقطع من محتوى خطاب الكراهية، ارتفاعًا من 22.1 مليون فى الربع الثالث …”.

وعلى انستجرام، تم اتخاذ إجراء بشأن 308000 قطعة من محتوى الكراهية المنظم فى ربع ديسمبر 2020 (ارتفاعًا من 224000 فى ربع سبتمبر) و6.6 مليون قطعة من محتوى خطاب الكراهية (ارتفاعًا من 6.5 مليون فى الربع السابق)، قال روزين: “هذا العام، نخطط لمشاركة مقاييس إضافية على انستجرام وإضافة فئات سياسة جديدة على فيس بوك.

كما نعمل أيضًا على تسهيل فهم بيانات تطبيقنا على الأشخاص من خلال جعل هذه التقارير أكثر تفاعلية”، وأضاف أن الهدف هو قيادة صناعة التكنولوجيا فى الشفافية، ويواصل فيس بوك مشاركة المزيد من مقاييس الإنفاذ كجزء من هذا الجهد، وقال “سنواصل البناء على هذا التقدم وتحسين تقنيتنا وجهود الإنفاذ لإبعاد المحتوى الضار عن تطبيقاتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى