الهواتف الذكية

اشادة مؤسس هواوي بالتكنولوجيا الأمريكية بعد أيام من تنصيب بايدن

قال رين تشنجفي، مؤسس شركة هواوي الصينية، إن الولايات المتحدة لا تزال “منارة للتكنولوجيا” يجب محاكاتها، وينبغي على شركة هواوي أن تفكر في أمر قطع المنتجات في أعقاب الإجراءات الأمريكية ضدها.

وتمت مشاركة تعليقات رين، في رسالة إلى الموظفين بتاريخ يونيو من العام الماضي، لأول مرة على لوحة رسائل الشركة، مما يجعلها أول كلمة علنية من الشركة منذ أن تولى جو بايدن الرئاسة من دونالد ترامب.

وظلت شركة Huawei صامتة إلى حد كبير بشأن آفاقها في ظل إدارة بايدن، بعد استهدافها بعدة جولات من العقوبات في عهد ترامب، الذي قال إن معدات Huawei تشكل خطرًا أمنيًا رغم نفي الشركة.

وفي لقطة فاصلة يوم الاثنين الماضي، أبلغت وزارة التجارة صانعي أشباه الموصلات أنها سترفض أو تلغي تراخيص الشركات بما في ذلك شركة إنتل لصناعة الرقائق لبيع منتجات لهواوي ، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر لرويترز.
وقالت رسالة رن إن الإجراءات الأمريكية تركت لشركة Huawei “في حالة عدم توافق كبير بين استراتيجيتنا وقدراتنا، وأنه سيتعين على الشركة إعادة تقييم بعض خطوط الإنتاج، والنظر في الاستغناء عن بعض المنتجات والموظفين غير المنتجين.

وتم نشر الرسالة علنًا بعد أن أعلنت العلامة التجارية الفرعية السابقة لشركة Huawei عن شراكات توريد جديدة مع شركات الرقائق الرئيسية بما في ذلك Intel و Qualcomm والتي فقدت الوصول إليها في السابق بسبب الإجراء الأمريكي ضد الشركة الأم.

باعت وباعت هواوي شركتها التابعة هونر، إلى كونسورتيوم من وكلاء ووكلاء هذا الأخير في نوفمبر في محاولة لمساعدته على استعادة الوصول إلى الرقائق.

وقالت رسالة رين أيضًا إنه بينما ستحافظ الشركة على هيكل رواتبها دون تغيير خلال السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة، فإن المئات من “الكوادر” العليا قد خفضوا رتبهم طواعية.

ولم تذكر الرسالة إدارة بايدن على وجه التحديد، على الرغم من أن المحللين قالوا إن الشركة ستحتاج إلى إرجاء من واشنطن لإحياء أعمال الهاتف والبنية التحتية 5G المتعثرة.

قال رين: “لا تزال الولايات المتحدة منارة العالم للتكنولوجيا، ويجب أن نتعلم كل ما في وسعنا من الأشخاص المتقدمين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى