التواصل الأجتماعي

اعلان جلسة استماع لرؤساء فيس بوك وجوجل وتويتر أمام الكونجرس فى 25 مارس

دعت لجنة الطاقة والتجارة فى مجلس النواب الأمريكى إلى جلسة استماع جديدة حول المعلومات الخاطئة للمنصة لتشمل شهادة من فيس بوك وجوجل وتويتر، حيث من المقرر عقد جلسة الاستماع فى 25 مارس، وهى جهد مشترك من اللجنة الفرعية للاتصالات والتكنولوجيا واللجنة الفرعية لحماية المستهلك والتجارة.

وبحسب موقع The Verge الأمريكى، فمن المقرر أن يشهد كل من مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك، وساندر بيتشاى الرئيس التنفيذى لجوجل، وجاك دورسى الرئيس التنفيذى لشركة تويتر فى الجلسة.

وقال رؤساء اللجان فى بيان مشترك: “ستواصل جلسة الاستماع عمل اللجنة لمحاسبة المنصات على الإنترنت عن تزايد المعلومات المضللة والمعلومات المضللة”، وأضافوا “لفترة طويلة جدًا، فشلت شركات التكنولوجيا الكبرى فى الاعتراف بالدور الذى لعبته فى إثارة ورفع معلومات خاطئة بشكل صارخ لجمهورها على الإنترنت، فشل التنظيم الذاتى للصناعة، يجب أن نبدأ العمل على تغيير الحوافز التى تدفع شركات وسائل التواصل الاجتماعى إلى السماح بالمعلومات المضللة والمعلومات المضللة وحتى الترويج لها “.

وتم استدعاء دورسى وزوكربيرج سابقًا أمام الكونجرس فى نوفمبر، لحضور جلسة استماع مرتجلة من مجلس الشيوخ القضائى بشأن وضع العلامات على الاعتدال والتضليل، ومع ذلك، ستكون هذه هى جلسة الاستماع الأولى التى يحضرونها منذ هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول الأمريكى والجهود المختلفة التى أعقبت ذلك.

ومنذ ذلك الحين، أزالت الشركات الثلاث الرئيس السابق دونالد ترامب من منصاتها (فى حالة جوجل، عبر YouTube)، وهى الإجراءات التى لا تزال مثيرة للجدل بشدة بين الجمهوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى