الهواتف الذكية

تراجع سوق الهواتف الذكية “المجددة” نسبة 9% عالميًا خلال 2020

أثر فيروس كوفيد -19 على كل قطاع من التكنولوجيا إلى الزراعة، ومن ثم ، فإن صناعة الهواتف الذكية ليست استثناءً من ذلك، حيث، انخفضت شحنات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 8٪، ووفقًا لذلك، يشير بحث مضاد الآن إلى أن سوق الهواتف الذكية التي تم تجديدها انخفض أيضًا في عام 2020.

وبحسب موقع gizmochina الصيني، فيعتبر سوق الهواتف الذكية الذي تم تجديده سوقًا ثانويًا، وعلى الرغم من أنها نوع من الأجهزة القديمة نوعا ما، إلا أنها تخضع للتدقيق لإصلاحها وإعادة تعبئتها وإعادة بيعها، حتى أن بعضها يشمل نصف ضمان الهاتف الذكي الجديد، فيما يقول التقرير إنه يأخذ بعين الاعتبار مثل هذه الأجهزة فقط للتحليل.

ويذكر أن سوق الهواتف الذكية العالمي، للهواتف التى تم تجديدها انخفض بنسبة 9٪ على أساس سنوي في عام 2020، ومن بين الأسهم، يبدو أن أمريكا اللاتينية والهند هي الأكثر تضررًا مع انخفاض فردي بنسبة 24٪ و 20٪ على التوالي، كما واجهت الصين الحرارة مع انخفاض بنسبة 8٪ في النمو مقارنة بعام 2019.

يقال إن أسبابًا مثل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتوترات مع هونج كونج هي أسباب ذلك، على ما يبدو، يتجنب العديد من البائعين الصين خوفًا من التدقيق من قبل الحكومة الصينية، ورسوم الاستيراد، وارتفاع تكاليف قطع الغيار وفقًا لمدير الأبحاث جيف فيلدهاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى