التواصل الأجتماعي

تهديد قرار جديد من “واتساب” خصوصية 2 مليار مستخدم

عاد تطبيق “واتساب” لإثارة الجدل حول تعديل سياسة الخصوصية، بإعلانه في تصريحات صحفية نيته لتعديل السياسات خلال الفترة المقبلة.

وقالت شركة “واتساب” المملوكة لشركة “فيسبوك”، الخميس، إنها تقترب من تفعيل تحديث مثير للجدل لسياسة الخصوصية، لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته “على مهل” وسيعرض أيضا إشعاراً يقدم معلومات إضافية، بحسب وكالة رويترز.

كان تطبيق التراسل الفوري قد أبلغ المستخدمين في يناير/كانون الثاني، أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع “فيسبوك” والشركات التابعة لها، الأمر الذي اعتبره الآلاف حول العالم تهديدا لخصوصية نحو 2 مليار مستخدم لتطبيق التراسل الفوري الأكثر شهرة.

وأثار ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها “سيجنال” و”تليجرام”، مما جعل “واتساب” يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى مايو/أيار المقبل، ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.

وقال “واتساب” في أحدث تدوينة إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة.

وأضاف: “أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها”.

وتشكل واتساب التي استحوذت عليها فيسبوك في 2014 في مقابل 19 مليار دولار، ورقة استراتيجية أساسية للشبكة المملوكة من مارك زوكربيرج التي تسجل تراجعا في نموها.

وقد أثارت رغبة فيسبوك في إدماج خدمة المراسلة ضمن عائلة التطبيقات، جدليات كثيرة ودفعت ولايات أمريكية عدة إلى إطلاق مسارات قضائية للتحقيق بشروط الاستحواذ على واتساب وأنستقرام.

وفي مذكرة صادرة حديثا، اعتبر المحلل في مصرف ميريل لينش الاستثماري جاستن بوست، أن واتساب ستبقى “محركا مهماً لمستقبل قيمة فيسبوك في البورصة”.

ولفت إلى أن المجموعة ستتخطى المشكلات كما فعلت قبل سنوات مع فضيحة تسريب بيانات عشرات ملايين المستخدمين لشركة “كامبريدج أناليتيكا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى