تطبيقات

توقف تطبيق سيجنال للمراسلات عن العمل مؤقتا بسبب زيادة الإقبال

قالت منصة المراسلة سيجنال، إنها تواجه “صعوبات فنية” ناتجة على إقبال ملايين المستخدمين الجدد على تنزيل تطبيقها، وأبلغ بعض المستخدمين، بصعوبة إرسال الرسائل عبر تنزيل التطبيق على الهواتف المحمولة والحواسيب العادية لعدة ساعات.

وشهدت الشركة ارتفاعا كبيرا في الإقبال منذ أن كشفت منافستها واتساب عن شروط جديدة للخصوصية الأسبوع الماضي.

وقالت سيجنال، عبر موقع تويتر، إنها أضافت خوادم “بوتيرة قياسية” وتعمل على استعادة الخدمة.

وقالت في تغريدة: “الملايين والملايين من المستخدمين الجدد يرسلون رسالة تفيد بأهمية الخصوصية”.

واستفاد كل من تطبيق سيجنال وتليجرام، وهو تطبيق مراسلة مشفر مجاني آخر، من السخط الناجم عن الشروط والأحكام المحدثة لتطبيق واتساب.

وأخبر واتساب مستخدميه، البالغ عددهم ملياري مستخدم، أنه يجب عليهم السماح له بمشاركة البيانات مع شركته الأم فيسبوك، إذا كانوا يرغبون في الاستمرار في استخدامه.

ولا ينطبق هذا على المستخدمين في بريطانيا وأوروبا، ولكن تم إرسال الإشعار إلى الجميع.

وشدد واتساب على أن ممارسته لمشاركة البيانات مع فيسبوك ليست جديدة، ولم يتم توسيعها. وقالت إنه كان هناك “التباس” بشأن رسالتها، والتي منحت الناس في البداية حتى الثامن من فبراير/ شباط المقبل، لقبول شروطها المحدثة أو التوقف عن استخدام الخدمة.

وغيرت واتساب الآن الموعد النهائي إلى 15 مايو قائلة إنها ستستغل الوقت لتوضيح المعلومات الخاطئة.

وقالت واتساب في منشور سابق في مدونة الأسئلة الشائعة: “لا يمكننا رؤية رسائلك الخاصة أو سماع مكالماتك ، وكذلك فيسبوك”.

ووفقا لبيانات من شركة التحليلات Sensor Tower، أنزل 246 ألف شخص تطبيق سيغنال في جميع أنحاء العالم، في الأسبوع السابق لإعلان واتساب عن التغيير في الرابع من يناير، لكن ذلك العدد قفز إلى 8.8 مليون في الأسبوع التالي.

وقالت شركة تليجرام يوم الأربعاء الماضي إنها تجاوزت 500 مليون مستخدم نشط على مستوى العالم. وقفزت التنزيلات من 6.5 مليون في الأسبوع الذي بدأ في 28 ديسمبر، إلى 11 مليونا خلال الأسبوع التالي.

وخلال الفترة نفسها، تقلصت التنزيلات العالمية لتطبيق واتساب من 11.3 مليون إلى 9.2 مليون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى