الهواتف الذكية

توقف سامسونج عن إنتاج الرقاقات بسبب عاصفة Uri

أوقفت شركة سامسونج بشكل مؤقت إنتاج الرقاقات في منشآتها في أوستن بولاية تكساس بسبب انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة بسبب عاصفة Uri.

وقالت سامسونج في بيان: تم اتخاذ الإجراءات المناسبة بأمان للمنشآت والرقاقات قيد الإنتاج مع إشعار سابق، ونستأنف الإنتاج بمجرد استعادة الطاقة.

وأكدت شركة أوستن للطاقة أنها أمرت أكبر عملائها بالتوقف، وذلك بالرغم من أنه من غير المعروف المدة التي قد تقضيها الشركة دون كهرباء.

وصدرت أوامر بالإيقاف للمنازل حيث انقطعت الكهرباء عن 200 ألف منزل في أوستن بسبب عاصفة Uri.

ومن غير الواضح في الوقت الحالي ما إذا كان إنتاج Mac Pro من آبل، الذي يُصنع في أوستن، قد تأثر أيضًا.

كما ورد أن الشركات المصنعة الكبرى الأخرى في أوستن، بما في ذلك NXP Semiconductors و Infineon Semiconductors، قد تم إغلاقها.

وقد يكلف هذا الإغلاق شركة سامسونج ملايين الدولارات، خاصة إذا توقفت عمليات التصنيع فجأة.

وأدى انقطاع غير مخطط له في شهر مارس 2018 لمدة 30 دقيقة في أحد مصانع سامسونج في كوريا الجنوبية إلى تلف عشرات الآلاف من الرقاقات، وهو ما يعادل 11 في المئة من ناتج رقاقات فلاش NAND الخاص بها لهذا الشهر.

ومع ذلك، بالنظر إلى تنبيه سامسونج بشكل أولي قبل الإغلاق، فمن المفترض أنها تجنبت أي ضرر.

وبدأ مصنع أوستن التابع لشركة سامسونج بتصنيع شرائح الذاكرة بكميات كبيرة في أواخر التسعينيات، وأنتج على مر السنين رقاقات DRAM و NAND والمعالجات المحمولة.

ويشير موقع سامسونج عبر الويب إلى أن المصنع يركز بشكل أساسي على إنتاج الرقاقات باستخدام تقنية 14 نانومتر.

وأفاد تقرير حديث أن الشركة تدرس بناء مصنع جديد لصناعة الرقاقات في المنطقة، قادر على إنتاج معالجات متقدمة مثل 3 نانومتر.

وقالت شركة أوستن للطاقة: إنها طلبت في البداية من المستخدمين الصناعيين محاولة الحفاظ على الطاقة، وحاولت أيضًا استخدام المولدات الاحتياطية للمساعدة في الموقف.

ومع ذلك، كان لا بد في النهاية من مطالبة الشركات المصنعة بالإغلاق تمامًا، وقالت الشركة: تواصلنا مع أكبر عملائنا، وبالشراكة معهم، قاموا بإغلاق منشآتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى