الهواتف الذكية

دراسة إل جي إنهاء قطاع الهواتف الذكية تفاديًا لاستمرار الخسارة

التراجع لعدم القدرة على مواكبة التطور في السوق التقني يعني الخسارة وهو ما تعاني منه شركة إل جي في السنوات الخمس الأخيرة في قطاع الهواتف الذكية حيث قدرت خسارتها بحوالي 4,5 مليار دولار أمريكي.

وفي هذا الصدد ذكر تقرير لموقع Korea Herald أن المدير التنفيذي للشركة Kwon Bong أرسل مذكرة داخلية للموظفين الأربعاء الماضي؛ تشير إلى أنهم في صدد القيام بتغيرات كبيرة في قطاع الهواتف الذكية وأن خياراتهم قد تشمل الانسحاب من السوق.

وجاء في المذكرة ” نظرًا لاشداد المنافسة في سوق الهواتف الذكية فقد حان الوقت لتتخذ إل جي الموقف والخيار الأفضل؛ حيث تدرس الشركة جميع الخيارات الممكنة بما في ذلك البيع أو الانسحاب أو تقليص أعمال قطاع الهواتف الذكية”

فيما أكدت الشركة الكورية ما جاء في المدونة مشيرة إلى أنها لم تصدر بعد قراراها النهائي وأنها ملتزمة باتخاذ الإجراءات الضرورية لحل معضلة الخسارة في قطاعها المتضرر خلال العام الجاري 2021.

ويجدر بالذكر أن مذكرة إل جي جاءت عقب تقرير كوري سابق يعود لبداية الشهر الجاري، أشار إلى خطة الشركة لإنهاء أعمال قطاع الهواتف بشكل نهائي؛ فيما كان رد العلامة التجارية أن التقرير مفبرك وغير صحيح.

أما بالحديث عن سوق الهواتف العالمي فمازالت سامسونج وآبل وهواوي وشاومي وفيفو مستمرة في السيطرة على السوق مع تحقيق شحنات هواتف عالية؛ بيد أن إل جي مازالت تعاني ولعلها ستتخذ قرارها النهائي بعد إطلاق هاتفها القابل للف في مناورة أخيرة للعودة للسوق بطراز ثوري وجديد؛ حيث كانت قد وعدت بإطلاقه خلال العام أثناء معرض CES2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى