التواصل الأجتماعي

رفض تويتر أوامر الحكومة الهندية بحظر كل حسابات الاحتجاج

رفض موقع تويتر أمرًا من الحكومة الهندية بحظر بعض الحسابات، بما في ذلك حسابات من السياسيين والنشطاء والصحفيين الذين انتقدوا استجابة الحكومة للاحتجاج الذي نُظم في العاصمة في يناير، وأوضح تويتر أنه بينما بدأ في حظر بعض الحسابات، إلا أنه لم يتخذ أي إجراء بشأن الحسابات التي تتكون من كيانات إخبارية وصحفيين ونشطاء وسياسيين، لأنه يعتقد أن القيام بذلك ينتهك حقهم الأساسي في حرية التعبير بموجب القانون الهندي.

ووفقا لما ذكره موقع “the verge”، فإنه ابتداءً من بداية شهر فبراير، أرسلت وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الهندية أوامر إلى تويتر لحظر عدد من الحسابات وعلامات التصنيف المرتبطة بالاحتجاجات الجماهيرية التي اجتاحت البلاد.

وانتقدت العديد من الحسابات الحكومة الهندية وردها على الاحتجاجات، بما في ذلك الحساب الرسمي على تويتر لمجلة بارزة The Caravan.

ووفقًا لموقع BuzzFeed News، أمرت الحكومة بتعليق الحسابات لأنها تنشر معلومات خاطئة عن الاحتجاجات.

امتثل موقع Twitter في البداية للأوامر، وهو القرار الذي أثار انتقادات كبيرة من جماعات الحقوق المدنية، ووصف بعض النشطاء هذا الإجراء بأنه نوع من الرقابة، بينما اتهم آخرون بخضوع تويتر لتجاوز الحكومة.

وتتصاعد الاحتجاجات منذ نوفمبر، وأسفرت عن أعمال عنف ووفيات وانقطاع الإنترنت في أجزاء من منطقة عاصمة البلاد.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن عشرات الآلاف من المزارعين أضربوا عن العمل خلال الاحتجاجات.

ويشعر المزارعون بالقلق إزاء التغييرات في القوانين الزراعية في الهند التي يخشون أن تؤدي إلى خفض دخلهم، وسياسة الزراعة هي قضية مهمة للغاية في الهند، فإن 58 بالمائة من الناس في البلاد يكسبون أموالهم بشكل أساسي من الزراعة.

وكان تبرير تويتر لعدم حظر الحسابات هو أنه يعتقد أن عدم إمكانية الوصول إليها من شأنه أن ينتهك حقهم الأساسي في حرية التعبير بموجب القانون الهندي.

ويقول موقع تويتر في مدونته إنه لا يعتقد أن الإجراءات التي وجهت لاتخاذها تتوافق مع القانون الهندي، وأن عدم حظر الحسابات يتوافق مع مبادئه المتعلقة بالدفاع عن الكلام المحمي وحرية التعبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى