الهواتف الذكية

طرق لحماية معلوماتك وبياناتك من الاختراق في نظام أندرويد

تتغير حياتنا سريعًا عامًا بعد عام، وما كان حديثًا بالأمس صار قديمًا اليوم. كل ما يخص حياتنا أصبح موجودًا في هواتفنا الذكية من رسائل البريد الإلكتروني إلى الرسائل الخاصة والصور ومقاطع الفيديو، إضافةً إلى تفاصيل حياتنا الأخرى. ربما لا تعير اهتمامًا كافيًا ولا تخصص وقتًا للتحقق من تأمين هذه المعلومات، سواءً اشتريت هاتفًا جديدًا أم كنت تستخدم الهاتف نفسه منذ عدة سنوات.

عندما نتحدث عن الخصوصية فيما يتعلق بالهواتف الذكية فنحن نتحدث عن عاملين مهمين، الأول يتعلق بالبيانات والمعلومات التي تجمعها المصادر المختلفة عن نشاطك على الإنترنت واهتماماتك، والثاني يتعلق بكيفية حماية هذه النشاطات ومنع الوصول إليها.

قبل الغوص في التفاصيل والطرق الممكن اتباعها لحماية معلوماتك، يجب التنويه بالمشكلة الرئيسية مع عملاق البرمجيات حول العالم، شركة جوجل، التي تُعد من أكبر جامعي المعلومات في العالم. تُطور شركة جوجل نظام التشغيل أندرويد الذي يعتمد في تمويله على الإعلانات التجارية، في حين تقدم شركة أبل نظام التشغيل أيفون وهو أكثر خصوصيةً وأكثر ملائمةً للباحثين عن أمان أكثر في هذا المجال، ومع ذلك يمكنك تحسين الخصوصية وتأمين معلوماتك في أندرويد. نقدم لك في هذا المقال بعض النصائح التي تساعدك على ذلك:

ابدأ بإعداد الأمور الأساسية

لا بُد لنا في البداية من التحقق من ضبط جميع إعدادات الأمان الأساسية -التي نعرفها جميعًا- التي يوصي بها جميع خبراء أمن المعلومات، ويُعد «قفل الشاشة» خط الدفاع الأول في وجه جميع المحاولات التي تستهدف سرقة معلوماتك، ويُفضل أن تضع كلمة مرور أو رمزًا سريًا عوضًا عن استخدام «النمط».

إضافةً إلى ذلك، من الأفضل استخدام «مدير كلمات المرور» وهو برنامج يُولد كلمات مرور قويةً وفريدةً يصعب اختراقها مع استخدام المصادقة الثنائية -التحقق بخطوتين- لأكبر عدد من حساباتك على الإنترنت، وسيساعد هذا على حماية جهازك بفعالية أكبر، وتحقق أيضًا من تفعيل التحديثات التلقائية لجميع هذه التطبيقات، ومن ثم تلافي أي ثغرة برمجية أو أخطاء في الحماية. يمكنك تحديث التطبيقات من المتجر الخاص بجوجل، ويمكنك البحث عن تحديث نظام الأندرويد بأكمله عبر خيار «تحديث النظام» في لوحة الإعدادات.

ابحث في لوحة الإعدادات عن صلاحيات التطبيقات التي تستخدمها والتحكم فيها، فمثلًا قد تجد بعض التطبيقات ليست بحاجة إلى الوصول إلى موقعك الجغرافي كي تعمل، وبعضها قد لا يحتاج الوصول إلى مكبر الصوت للتسجيل وغير ذلك.

استخدم «قفل التطبيقات»

قد لا يكفي «قفل الشاشة» دائمًا لحماية هاتفك الشخصي إذا وقع في أيدي بعض المتطفلين، وقد تُضطر في بعض الأحيان إلى فتح القفل أمام أحدهم بغرض عرض بعض الصور أو إعطائه لطفلك كي يلعب لعبةً ما، ومن ثم سيكون من الأفضل قفل بعض التطبيقات الهامة والحساسة، وتسمح شركة جوجل للمستخدم بإعطاء صلاحية لبعض التطبيقات للتحكم في التطبيقات الأخرى، أي يمكنك تحميل برنامج لقفل التطبيقات التي تريد في نظام أندرويد.

قبل أن تُثبت تطبيقًا لقفل التطبيقات -ويوجد الكثير منها على متجر جوجل بلاي- تحقق من أنه من مصدر أو مطور موثوق ولا يحتوي الكثير من الإعلانات، إضافةً إلى استخدامه سياسات خصوصية واضحة. ننصحك بتطبيق Norton App Lock فهو جيد لهذه المهمة مع مزايا متعددة.

إخفاء الإشعارات من شاشة القفل

لا بُد أنك تعرضت لهذا الموقف. عندما يجلس أحدهم بجانبك ويصلك إشعارًا منبثقًا برسالة نصية على شاشة الجوال ما يعرضك للإحراج، ويتكرر هذا الأمر عندما تعرض بعض الصور أمام الأصدقاء. من الأفضل إلغاء هذه الإشعارات أو حجبها ويمكنك فعل ذلك عبر التوجه إلى «الإعدادات» والبحث عن «الإشعارات»، ثم إيقاف خيار «الإشعارات الحساسة» وسيمنع هذا الخيار إشعارات الرسائل من الظهور على شاشة هاتفك عندما يكون مغلقًا.

تحقق من برامج التجسس

تزايدت تطبيقات التجسس أو كما تُسمى «الجاسوس القانوني» تزايدًا كبيرًا في عام 2020 وهي تطبيقات تعمل في الخلفية يمكنها تتبع وتسجيل نشاطك على الإنترنت دون أن تلاحظ ذلك. إذا ثبت شخص ما برنامج تجسس على جهازك فقد تلاحظ ارتفاعًا في حرارة الجهاز وفقدانًا سريعًا في مستويات شحن البطارية.

تستطيع بعض تطبيقات الحماية التابعة لشركات الأمن السيبراني مثل «كاسبرسكاي» و«أفاست أنتي فايرس» اكتشاف هذه التطبيقات وإبطالها.

استخدم اتصال VPN

تساعد الشبكات الخاصة الافتراضية VPN على حماية الخصوصية وتعمل البرامج التي توفر هذه الشبكات على إنشاء اتصال مُشفر من هاتف أندرويد الخاص بك إلى خادم بعيد، مُمررًا بيانات الإنترنت الخاصة بك عبره، ومن ثم يمنع مزود خدمة الإنترنت المحلي من تعقب نشاطك على الإنترنت. يُعد الصحفيون والناشطون من أكثر المستخدمين لتطبيقات الشبكة الافتراضية.

لكن ما أفضل برامج VPN؟ يوجد العديد من هذه البرامج في متجر جوجل بلاي وتختلف أسعارها باختلاف المزايا التي تقدمها، لكن من المهم اختيار تطبيق موثوق ولا يخزن المعلومات أو سجل التصفح الخاص بك، وننصح باستخدام windscribe أو Express VPN فكلاهما سريع وأثبت احترامًا عاليًا للخصوصية.

غيّر التطبيقات الافتراضية

تعرضت شركة جوجل لغرامة بقيمة 3.8 مليار جنيه إسترليني من المفوضية الأوروبية للمنافسة بسبب اعتمادها متصفح الإنترنت التابع لها متصفحًا افتراضيًا عند شراء هاتف جديد يعمل بنظام الأندرويد. ويُعد هذا تأكيدًا على أهمية اختيار التطبيقات المفضلة بوصفها تطبيقات افتراضية.

اذهب إلى «الإعدادات» وابحث عن خيار «التطبيقات والإشعارات» حتى تجد «التطبيقات الافتراضية»، ثم يمكنك تحديد التطبيقات التي تستخدمها كثيرًا بوصفها تطبيقات افتراضية. يشمل هذا الخيار تحديد متصفح الإنترنت الافتراضي والمساعد الصوتي وتطبيقات المكالمات والرسائل. تستطيع اختيار «موزيلا فايرفوكس» أو «داك داك جو» متصفحًا افتراضيًا، إذ تتمتع بحماية عالية للخصوصية.

شفّر كل شيء

إن حماية هاتف أندرويد الخاص بك بكلمة مرور لا يعني حماية الملفات الموجودة داخل الهاتف من وصول التطبيقات أو البرامج إليها، فأنت بحاجة إلى تشفير وحدة التخزين الخاصة بجهازك حتى لا يتمكن أي تطبيق أو شخص من الوصول إليها إلا بمعرفة كلمة المرور. وفقًا لجوجل فإن هذا النظام يضمن عدم وصول المعلومات لأي طرف غير مصرح له.

اذهب إلى «الإعدادات» وابحث عن خيار «التشفير» أو «الحماية» الذي سيطلب منك كلمة مرور قفل الشاشة حتى تتمكن من تشفير الملفات الموجودة على الجهاز، وتحقق من أن الهاتف يحتوي على نسبة شحن جيدة إذ تستغرق هذه العملية بعض الوقت. اعتمدت جوجل إمكانية تشفير الجهاز بالكامل منذ 2015 وتحاول دائمًا تطوير هذه الميزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى