الهواتف الذكية

طلب هواوي من الولايات المتحدة إعادة النظر في قرار حظرها

كانت هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية قد وضعت هواوي وعدد من الشركات الصينية ضمن قائمة المحظورين في الولايات المتحدة، وفرضت عليها عقوبات تمنعها من التعامل مع الشركات الأمريكية والعكس. وذلك بسبب تهديدها للأمن القومي الأمريكي وفقًا للقرار وقتها.

وترغب هواوي في استغلال انتخاب الرئيس جو بايدن في تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة، لاسيما وأن التوتر مع الرئيس السابق ترامب كان السبب الرئيسي للحظر في البداية من خلال إصدار أمر رئاسي طارئ لذلك قبل تأكيد هيئة الاتصالات الفيدرالية على ذلك بشكل نهائي بعد جولة من التحريات.

من جهتها تبدو الحكومة الأمريكية الجديدة مؤيدة لقرار الحظر، لكن ربما تعاود النظر في ذلك بالأشهر القادمة خاصة إذا نظرت المحكمة للقرار بأنه باطل.

يُشار أن الحظر الأمريكي على هواوي ومنعها من استخدام معدات وتقنيات أمريكية في منتجاتها، ساهم في تراجع الشركة بشكل كبير ونزولها للمركز الرابع في قائمة كبرى شركات الهواتف من حيث المبيعات، بجانب اجبارها على بيع العلامة التجارية للفئة المتوسطة، هونر، والتي كانت سببًا رئيسيًا في رفع مبيعاتها خلال السنوات الماضية.

كما أن تقارير جديدة ظهرت حول نية الشركة بيع خط إنتاج سلسلتي P و Mate الرائدتين بسبب تراجع المبيعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى