مدونة تشكيل مدونة تشكيل
العملات الرقمية

عمل بوتات تداول العملات الرقمية

على مدار السنوات الأخيرة شهدت العملات الرقمية المشفرة نجاحًا باهرًا وذلك مع تطور العملات الرقمية ونموها وظهور الجديد منها وبصورة خاصة عملة البيتكوين التي تتضاعف قيمتها ونمت، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيف تعمل بوتات تداول العملات الرقمية؟

حيث قامت التقنيات الحديثة للذكاء الاصطناعي بتقديم المساعدة ليكون هناك مفهوم جديد للعملات الرقمية.

وذلك نظرًا للإنتشار الكبير للبوتات الخاصة بالتداول Trading Bots والتي تطور بصورة مستمرة للقيام بعمليات التداول المختلفة لغض النظر عن المستثمرين.

وفي هذا المقال سنتحدث عن البوتات وكيفية عملها تابعوا معنا:

ما الذي يقصد به مصطلح بوتات التداول وما هي مميزاتها

هي عبارة عن برمجيات تستخدم في عمليات التداول، يمكن الاعتماد عليها بصورة كلية من قبل الأسواق المختلفة.

منها أسواق العملات الرقمية المشفرة ومنها أسواق الأسهم والسلع.

وحاليًا ظهرت العديد من البوتات التي تكون مخصصة للعملات الرقمية المشفرة واستخدامها أثناء عمليات التداول بها.

وكلمة بوت تداول تعني آلية تعتمد على معلومات ومؤشرات معينة.

والتي من خلالها تتمكن من بناء صورة عن الحالة الحالية للسوق ومنها تنفذ المعاملات بصورة تلقائية بالاعتماد على المستثمر.

والجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسواق الخاصة بالتداول والتي تكون شهيرة بحدوث تقلبات طفيفة يوميًا.

فأسواق التداول لا تخلو يوميًا من حدوث تقلبات بها ومن خلال تلك التقلبات من الممكن أن يخسر الكثير من المستثمرين.

وذلك في حين انشغالهم وعدم تواجدهم بصورة دائمة وإيجاد حل بسرعة.

وهنا تكمن أهمية البوتات نظرًا لتواجدها المستمر وعدم اختفائها فهي موجودة على مدار الساعة.

ومنها يصبح لها إمكانية القيام بعمليات التداول في الوقت الصحيح وذلك بتوكيل من المستثمر في غيابه.

وفي يومنا هذا أصبحنا نرى العديد من بوتات التداول البسيطة والتي يمكن امتلاكها مجانًا.

ولكن هناك بعض الأنواع التي تتميز بالإحترافية والتمكن وامتلاكها مقابل رسوم عالية جدًا.

واحيانًا وتتوقف الرسوم على مدى الإمكانيات التي تستطيع تنفيذها فعلى سبيل المثال هناك بوت قادر على تحليل السوق بصورة جيدة.

وهناك بوت قادر على القيام بعملية التداول بشكل صحيح ودقيق وفي أقصر وقت ممكن.

ولذلك فبوتات التداول أمرًا في غاية الأهمية لدى مستثمري العملات الرقمية وبالنسبة للأشخاص الذين يقومون بعملية التداول بصورة يومية.

كيف تعمل بوتات التداول Trading Bots

تقوم بوتات التداول بالقيام بعملها عن طريق استخدام مجموعة من الخوارزميات والمعادلات الرياضية البسيطة.

التي توضع من قبل المطورين.

ومن خلال ذلك نستنتج أن الفعالية تتوقف على الخبرة الخاصة بالمطور.

وهل هو على دراية جيدة بسوق العملات المشفرة وتحركاته المستمرة أم لا.

وجراء ذلك هناك مجموعة من البوتات لا تلائم ابدًا المستثمرين ذوى الاحترافية والذين يمتلكون نظرة خاصة للسوق ومعرفة تنفيذ التداول باحترافية.

وبالتالي فإن هذه البوتات لا تملك إمكانية تحليل السوق بشكل صحيح إلا بطريقة ما.

وهي استخدامها من قبل مستثمر محترف وإن لم تتوفر هذه الطريق فلابد من اتخاذ مجموعة من الخطوات الأخرى والتي ترتبط بمتابعة دورية للسوق ليكون هناك نتائج جيدة في الأخر.

في حين رغبة المستثمر في بيع عملة رقمية ما فإنه يقوم بضبط بوتات التداول لتقوم هي بتنفيذ عملية التداول حتى يكون هناك أرباحًا.

أو من الممكن أن تحدد الخسائر من خلال تحديد حد لا يستطيع تخطيه وعند الوصول له يقوم بوت التداول بوقف عملية التداول.

كما أن بوتات التداول تمنح أيضًا مجموعة من طرق التداول الأخرى منها متابعة دورية في حالة حدوث ارتفاع في قيمة العملات الرقمية.

ومنها توقف عملية البيع إلى انخفاض قيمة العملة مرة أخرى ووصولها إلى قيمة معينة في ذلك الوقت تقوم البوتات بتنفيذ عملية التداول.

وبالتالي أصبح هناك طريقة للحد من حدوث أي خسائر مرتبطة بإنخفاض وارتفاع قيمة العملات الرقمية.

كما يوجد للبوتات أيضًا عدم إمكانية في بعض الأمور.

ويكون ذلك نظرًا للتقلبات المفاجئة الناتجة من التحركات المستمرة للسوق والتي تكون بسبب التقارير والأخبار أو مثلًا مؤثر ما برفع منشور على منصة تواصل ما.

ويكون من الصعب أن تتبع البوتات هذه الأخبار والتقارير وصعوبة عمل تحليلًا لها فتصبح العملية أكثر تعقيدًا.

هل من الممكن أن نثق في بوتات التداول Trading Bots؟

الجدير بالذكر أن استخدام بوتات التداول أمرًا في غاية الأهمية لكل من المتداولين العاديين أو المحترفين.

ولكن بالرغم من ذلك عندما يقوم الفرد بالعملية بنفسه يستطيع تحقيق نتائج أفضل ومنها أرباح أكثر.

لذا لابد من عدم الاعتماد الكلي على البوتات أو أي برمجية أخرى.

فمن الممكن أن تحدث بعض المشكلات ومنها حدوث أخطاء ومن الممكن أن يقف البوت عن العمل للأبد.

ولكن عندما يكون المستثمر لديه الرغبة في امتلاك بوتات تداول واستخدامها فلابد من اختيارها بشكل صحيح.

وأن تكون ذات مصداقية وجيدة السمعة في مجالها وأن يكون هناك حذر شديد منها.

ففي السابق حدثت بالفعل احتيالات من قبل بوتات قد ظهرت على أنها ذات ثقة ومصداقية.

ولكن غرضها الأساسي وتصميمها كان للخداع فقط وهناك العديد من المتداولين لم يعرفوا الوصول إلى أصولهم وممتلكاتهم لأنها تمت سرقتها.

هناك بعض المتداولين يرغبون في امتلاك دخل سلبي Passive Income بمعنى أنهم يحققون أرباحًا من دون أن يكونوا متواجدين بصورة فعلية.

لإدارة عملية الاستثمار إذًا فلن تساعدهم البوتات حيث ليس لديها الإمكانية على تأمين تلك العملية.

ولكنها في حاجة دائمة إلى تدخل المستثمر بهدف تخصيصها وإجراء الاستراتيجيات الملائمة لها وفحصها دوريًا.

هل ستنجح البوتات في القيام بعمليات التداول دون وجود الإنسان؟

من المعروف أن تطبيقات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تطور دوري.

والجدير بالذكر أن بوتات التداول والخوارزميات الأخرى المستخدمة مستقبلًا سوف تكون ذات فعالية كبيرة وستصبح بصورة أفضل.

ومع ذلك لن تكون فكرة استبعاد الإنسان ناجحة وبصورة خاصة في مجال التداول هذا.

والتي تتوقف تلك على الخبرات التحليلية والعوامل الأخرى التي يمتلكها الإنسان والتي من خلالها تحقق نتائج أفضل وأرباحًا أكثر.

كما أن استخدام البوتات وغيرها دون أي تدخل من الإنسان منها فرصة كبيرة في فشل أي عملية تداول وعدم تحقيق أي أرباح.

مدونة تشكيل مدونة تشكيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى