التواصل الأجتماعي

غلق تويتر حساب نائب جمهورى روجت لنظرية مؤامرة حول الانتخابات

أغلقت شركة تويتر، حساب النائب الجمهورية الأمريكية مارجوري تيلور جرين، الوافدة السياسية الجديدة المعروفة بترويجها لنظرية مؤامرة مجموعات QAnon التي لا أساس لها وفقا لرويترز.

وعلقت منصة التواصل الاجتماعي حسابها بعد أن دخلت عضوة الكونجرس المنتخبة حديثًا في جورجيا في خلاف مع مسئول انتخابي في الولاية بشأن مزاعم خاصة بتزوير الناخبين.

وقال ممثل الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني إن حساب جرين “تم إغلاقه مؤقتًا لانتهاكات متعددة” لـ”سياسة النزاهة المدنية” في تويتر.

واتهم جرين موقع تويتر بقمع الأصوات السياسية المحافظة، وقالت في بيان: “إن القبضة الاحتكارية الحدودية التي تمارسها بعض شركات التكنولوجيا الكبرى على الخطاب السياسي الأمريكي خارجة عن السيطرة”.

وروجت” جرين”لنظرية المؤامرة عبر الإنترنت QAnon في مقطع فيديو عام 2017 لكنها تراجعت لاحقًا، قائلة إنها لم تكن جزءًا من حملتها، فازت بمقعد في مجلس النواب في منطقة ريفية محافظة شمال غرب جورجيا بعد انسحاب منافسها الديمقراطي.

وقام مؤيدو QAnon بدفع مؤامرات على وسائل التواصل الاجتماعي تشمل الادعاء الذي لا أساس له أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقاتل سراً عصابة من المتحرشين جنسياً مع الأطفال، من بينهم ديمقراطيون بارزون وشخصيات في هوليوود وحلفاء من “الدولة العميقة”.

وعلق Twitter عشرات الآلاف من الحسابات المخصصة أساسًا لمشاركة محتوى QAnon بعد أعمال العنف في واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر عندما اقتحم أنصار ترامب مبنى الكابيتول الأمريكي.

وأدى هجوم أنصار ترامب على مبنى الكابيتول إلى تأخير التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الانتخابات لعدة ساعات في ذلك اليوم، حيث أُجبر المشرعون على الفرار بحثًا عن الأمان من الحشود الغاضبة التي طغت على قوات الأمن.

وقتل خمسة اشخاص في أعمال العنف بينهم ضابط شرطة في الكابيتول.

وبعد الهجوم، حذف موقع تويتر حساب ترامب، الذي كان لديه 88 مليون متابع، بسبب خطر حدوث مزيد من العنف.

وأشاد ترامب، الذى طعن في صحة فوز بايدن دون تقديم أدلة، فى البداية بمؤيديه لكنه أدان العنف في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى