الهواتف الذكية

كشف سامسونغ عن مفاجأة بشأن القلم الضوئي الإلكتروني S pen

كشفت شركة ”سامسونغ”، يوم الأحد، أنها ستقوم بتعميم تجربة القلم الضوئي الإلكتروني الذي تتميز به S Pen على مزيد من الأجهزة القادمة؛ وذلك لنقل تجربة سلسلة ”نوت“ إلى فئات أخرى لمنح المستخدمين إحساسا بالرقي بتجريب تلك المزايا التي يقدمها القلم.

وكانت ”سامسونغ“ كشفت، قبل أيام، عن أن هاتفها الأحدث Galaxy S21 Ultra سيكون الهاتف الأول ضمن سلسلة Galaxy S الذي يدعم قلمها الإلكتروني S Pen، وهي المرة الأولى التي تزود فيها الشركة الكورية هاتفا خارج سلسلة النوت بالقلم الضوئي، فيما عدا اللوحيات.

وتقدم سامسونغ القلم الإلكتروني بصفته ملحقا منفصلا لجهاز Galaxy S21 Ultra، علما أن تطبيق القلم الضوئي مختلف بعض الشيء في الشكل والتصميم، حيث يأتي أكبر حجما من قلم سلسلة ”نوت“، كما أنه أقل من قلم Galaxy Note 20 Ultra، ولا يقدم الوظائف نفسها، إذ لا توجد Air Actions ولا تحكم عبر البلوتوث، لكنه يقدم الوظائف الأساسية التي تمنحها سلسلة ”نوت“ للمستخدمين. وتعد عبارة فئات الأجهزة الإضافية، غامضة في حد ذاتها، لكن بالنظر إلى أن القلم الإلكتروني متوافق مع بعض الهواتف الذكية من ”سامسونغ“ وحواسيبها اللوحية، فإن فئة الأجهزة المنطقية التالية التي يمكن أن تستخدم S Pen، ستكون الأجهزة القابلة للطي من ”سامسونغ“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى