الهواتف الذكية

لجوء شاومي للقضاء الأمريكي لإلغاء عقوبات “ترامب”

تقدمت شركة شاومي الصينية،بشكوى قانونية في محكمة محلية بواشنطن ضد البنتاجون ووزارة الخزانة الأمريكية.

وكبدت العقوبات التي أقرها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على شركة “شاومي” الصينية رؤساءها التنفيذيين خسارة فادحة.

وتسعى الشركة الصينية المصنعة للأجهزة الذكية -ثالث أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم – إلى إزالتها من القائمة الرسمية للشركات التي لها علاقات مع الجيش الصيني.

وفرضت الولايات المتحدة مزيدا من القيود على الشركات الصينية في مقدمتها شاومي، وذلك قبل أيام قليلة من انتهاء ولاية ترامب.

وأدرجت وزارة الدفاع الأمريكية شركة شاومي المصنعة للهواتف الذكية الصينية على القائمة السوداء من بين شركات أخرى بسبب علاقات عسكرية مزعومة.

ونددت الصين بخطوة واشنطن ، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “سيتخذ الجانب الصيني الإجراءات الضرورية لحماية مصالح الشركات الصينية”، بحسب ما نشرت “الألمانية”.

ووصفت شركة شاومي،وفق موقع aitnews القرار، بأنه غير قانوني وغير دستوري، وذلك لأنه يحرمها من حريتها وحقوقها في الملكية دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة.

وأشارت شركة التكنولوجيا إلى أنها ليست مملوكة أو خاضعة لسيطرة أو تابعة للحكومة الصينية أو الجيش الصيني، كما أنها ليست مملوكة أو خاضعة لسيطرة أي كيان تابع للقاعدة الصناعية الدفاعية الصينية.

وأضافت أن عددًا كبيرًا من مساهميها كانوا أشخاصًا أمريكيين، حيث يشكل المستثمرون الأمريكيون ثالث أكبر مجموعة من حاملي أسهم شاومي.

وعلى عكس هواوي الصينية الرائدة في مجال شبكات الجيل الخامس، فإن شاومي تركز على المنتجات الاستهلاكية فقط، مثل: الهواتف الذكية والأجهزة المنزلية الذكية.

وأدرجت وزارة التجارة في واشنطن المؤسسة الوطنية الصينية للنفط البحري، ثالث أكبر شركة نفط مملوكة للدولة في الصين أيضا على القائمة السوداء، مما يجعل قيام الشركات الأمريكية بأعمال تجارية مع الشركة أمرا أكثر صعوبة.

وفي ديسمبر، فرضت الولايات المتحدة بالفعل قيودا على 60 شركة صينية أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى