التواصل الأجتماعي

مهاجمة مؤسس “تيليجرام” فيسبوك وواتساب

بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي أعلنتها وطبّقتها

شنّ مؤسس تطبيق التراسل الفوري الشهير “تيليجرام”، بافل دوروف، هجومًا لاذعًا على شركة فيسبوك الأمريكية؛ مطالبًا إياهم باحترام مستخدميها.

وركز “دوروف” هجومه على فيسبوك، بسبب سياسات الخصوصية الجديدة التي أعلنتها فيسبوك، وطبقتها على تطبيقها للتراسل الفوري “واتساب”، وطالبها بمراجعة سياسات الخصوصية الجديدة المعلنة؛ بحسب ما أورده موقع “تايمز نيوز ناو”.

وقال مؤسس تيليجرام إنه ينبغي عدم مشاركة بيانات مستخدمي مواقع التراسل الفوري المشفرة بتلك الطريقة الفاضحة؛ مشيرًا إلى أن هذا يفتح الباب أمام هجرة مستخدمي “واتساب” إلى تطبيقات أخرى منافسة مثل “ساينال” أو “تيليجرام”.

وتابع “دوروف”: “سمعت أن لدى فيسبوك قسمًا كاملًا مخصصًا لمعرفة سبب شهرة تيليجرام، تخيل عشرات الموظفين يعملون بدوام كامل، ولكن يسعدني توفير عشرات الملايين من الدولارات على فيسبوك وتقديم سرنا مجانًا لهم؛ ألا وهو: احترام المستخدمين الذين لدينا”.

ومن المقرر أن يصل تيليجرام إلى 500 مليون مستخدم نشط على مستوى العالم قريبًا، وتدرس الشركة حاليًا تحقيق إيرادات عن طريق الإعلانات بدءًا من عام 2021، ولكن دون المساس بخصوصية مستخدميهم؛ بحسب تصريحاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى