تطبيقات

مواجهة تيك توك الشكاوى في جميع أنحاء أوروبا

تعرضت منصة تيك توك الصينية لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة المملوكة لشركة بايت دانس إلى العديد من الشكاوى من مجموعات المستهلكين في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء بزعم انتهاكها لقوانين المستهلك في الكتلة وإخفاقها في حماية الأطفال من الإعلانات المخفية والمحتوى غير اللائق.

وتزداد شعبية منصة تيك توك بسرعة في جميع أنحاء العالم، لا سيما بين المراهقين، وهي تواجه انتقادات متزايدة بشأن سياسات الخصوصية والسلامة الخاصة بها بعد عدد من الحوادث.

وأشارت مجموعة المستهلكين الأوروبية BEUC إلى العديد من المشكلات في شكواها، من بينها شروط الخدمة.

وقالت: إن شروط الخدمة غامضة وغير واضحة وتفضل المنصة على حساب مستخدميها، كما أن شروط حقوق النشر الخاصة بها غير عادلة لأنها تمنح المنصة حقًا غير قابل للإلغاء لاستخدام وتوزيع وإعادة إنتاج مقاطع الفيديو التي ينشرها المستخدمون دون مقابل.

وأوضحت المجموعة أن سياسة العناصر الافتراضية للشركة، حيث يمكن للمستخدمين شراء العملات لاستخدامها في الهدايا الافتراضية لمشاهير تيك توك الذين يحبون أداؤهم، تحتوي على شروط غير عادلة وممارسات مضللة.

وقالت مجموعة المستهلكين الأوروبية: فشلت تيك توك في حماية الأطفال والمراهقين من الإعلانات المخفية والمحتوى الذي قد يكون ضارًا عبر منصتها.

وأضافت مجموعة المستهلكين الأوروبية: إن ممارسات الشركة في معالجة البيانات الشخصية للمستخدمين مضللة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى